اسباب تاخر الحمل عند الزوجين وطريقة زيادة فرصة الحمل

بعد مرور بضع سنوات من الزواج ولم يحدث حمل بعد، رغم العديد من المحاولات المتكررة والفاشلة يصير الزوجان منزعجين وقلقين ويشكان في أن أحدا منهما عقيم، خصوصا الزوجة التي تُحمّل نفسها سبب هذا التأخر، ويبدئان في البحث عن تفسير لهذا التأخر والحلول الممكنة لتجاوزه. في هذا المقال سنتطرق إلى أهم اسباب تاخر الحمل عند الزوجين.

اسباب تاخر الحمل عند الزوجين

تشير مجموعة من الدراسات والأبحاث على أن تأخر الحمل لدى الزوجين له أسباب عديدة نلخصها فيما يلي:

القلق والتوتر

يعتبر القلق والتوتر عاملان أساسيان في تأخر الحمل خصوصا عند المرأة، فإذا كانت المرأة دائما قلقة ومتوترة بسبب محاولاتها الفاشلة في الإنجاب، فهذا سيحدث خللا في نظام الأدرينالين في الجسم وسيزيد من تفاقم المشكل وتصبح إمكانية حدوث الحمل مستحيلة.

لذا ينصح الخبراء بضرورة تجنب القلق قدر الإمكان من خلال ممارسة بعض تمارين الاسترخاء التي تساعد على التخلص منه كالتأمل والتخيل ورياضة اليوغا.

الأرق

من اسباب تاخر الحمل كذلك الأرق، فقلة النوم تسبب اضطرابا في الهرمونات عند المرأة وتسبب كذلك نقصا في الحيوانات المنوية عند الرجل مما يجعل إمكانية حدوث الحمل شبه مستحيلة.

يجب إذن على الزوجين استشارة الطبيب ليصف لهما وصفة طبية تساعدهما على النوم الهادئ أثناء الليل وتجنبهما الإرهاق والقلق.

مشاكل في الوزن

النقص في الوزن أو الزيادة في الوزن كلاهما سببين في تأخر الإنجاب عند المرأة بالخصوص، يلزم على المرأة اتباع نظام غذائي سليم غني، بجميع المكونات التي يحتاجها الجسم والتي تعينه على اداء وظائفه بشكل جيد.

كما ينصح بممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم لكي تحافظ المرأة على وزنها المثالي.

اضطرابات في الدورة الشهرية

تعتبر بعض النساء أن تأخر الدورة الشهرية أو استعجالها أمر عادي ولا علاقة له بالحمل، وهذا اعتقاد خاطئ، فتأخر الدورة الشهرية أو استعجالها بأيام قليلة على غير المعتاد، قد يحدث خللا في وظيفة المبيضين وفي اختلال توازن الهرمونات في الجسم ومن تم لا تستطيع الزوجة الحمل.

حتى تعالج مشكل اضطرابات الدورة الشهرية.

التدخين والشرب بإفراط

إذا كان الزوج يدخن بكثرة أو مدمن على الشراب فهذا ينعكس سلبا على وظائف الجسم وخاصة وظيفة الجهاز التناسلي، فقد يحدث تراجع في إنتاج الحيوانات المنوية مما يؤدي إلى عدم حدوث الحمل.

فعلى الزوج الاقلاع عن الشرب والامتناع عن التدخين قدر الإمكان.

الإصابة ببعض الأمراض

قد يكون أحد الزوجين مصابا بأمراض تستوجب منه متابعة طبية بشكل منتظم وتناول أدوية لفترات طويلة (مثل أمراض القلب والشرايين، السكري، مشاكل في الضغط الدموي السمنة، وغيرها من الأمراض)، مما يؤثر على وظيفة الجهاز التناسلي ومن تم يصعب الحمل حتى يتعافى المريض كليا من مرضه.

وجود ورم برحم المرأة

وهي من المشاكل الكثيرة التي تعاني منها النساء، حيث يمكن أن تصاب المرأة بورم في جدار الرحم أو ما يعرف بتكيس جدار الرحم أي وجود كيس أو مجموعة من الأكياس التي تؤثر على سلامة الجهاز التناسلي وتعرقل وظائفه، وهنا يُصعِّب الحمل في هذه الحالة حتى تتخلص المرأة من هذا الورم أو الكيس.

تأخر العمر

من اسباب تاخر الحمل أيضا، تراجع الخصوبة بسبب تأخر العمر خصوصا عند المرأة، إذا تجاوزت المرأة الثلاثين تقل فرص الإنجاب عندها هذا لا يعني وجود حالات استثنائية لسيدات قد ينجبن في سن الأربعين فما فوق لكن أفضل سن للإنجاب حسب الخبراء هو ما بين 20-30 سنة.

نقص الحيوانات المنوية عند الرجل

قد يعاني الرجل من نقص في إنتاج الحيوانات المنوية بسبب نقص في التغذية أو إصابته ببعض الأمراض التي قد تؤثر على وظيفة الجهاز التناسلي أو تأثير التدخين أو المخدرات على إنتاج الحيوانات المنوية، في بعض الحالات قد يكون الشخص يعاني من هذا المشكل منذ صغره، فمن الصعب إذن حدوث حمل إذا ما لم يتم معالجة هذا المشكل.

في هذا المقال قمنا بتسليط الضوء على بعض اسباب تاخر الحمل عند الزوجين، وآخر شيء يمكن أن ننصح به الأشخاص الراغبين في الإنجاب هو الاستعداد القبلي للحمل، من خلال متابعة طبية عند طبيب مختص الذي سيتمكن من تشخيص الحالتين العضوية والنفسية للزوجين قصد معرفة قدرتهما على الإنجاب في الوقت الذي يرغبون فيه بذلك.

ان كنت لا تعاني انت وزوجك من ايت مشاكل، فقد يكون سبب تاخر الحمل هو عدم اخصاب البويضة وذلك ناتج عن عدم الجماع بينك وبين الرجل في الوقت المناسب، لان البويضة تكون جاهزة للاخصاب مرة واحدة في الشهر، لذلك يجب ان تكون على دراية بوقت اباضتك، وان اردت اي معلومات اضافية عن ذلك انصحك بقراءة مقال حساب ايام التبويض سيساعدك على حساب ايام تبويضك.

يعتبر الحمل مرحلة أساسية في حياة أي سيدة متزوجة، حيث تجدها تنتظر بشغف هذا الحدث
كل امرأة في هذا العالم تتمنى أن تصبح أما وتعيش فترة الأمومة بجميع مراحلها وتفاصيلها،
من أجل اختبار معرفة الحمل والتأكد من حدوثه، تلجأ العديد من السيدات إلى البحث عن
بعد التأكد من حدوث الحمل، يلزم على المرأة الحامل اتباع مجموعة من التوجيهات والنصائح التي
هناك العديد من السيدات يفضلن التأكد من حملهن بأنفسهن، حيث يبدأن في البحث عن الطرق