اعراض الولادة عند المرأة الحامل

Symptoms of birth
Symptoms of birth

بما أن للحمل أعراض وعلامات تظهر على المرأة الحامل وتكون مختلفة من حالة سيدة إلى أخرى، فإن للولادة كذلك علامات وأعراض تظهر نسبيا عند جميع الأمهات الحوامل تنبئ باقتراب موعد الولادة ومجيء المولود الجديد الذي تنتظره الأسرة بفارغ الصبر، تبدأ هذه العلامات في الظهور في الأشهر الأخيرة من الحمل خصوصا في نهاية الشهر الثامن وبداية الشهر التاسع. في هذا المقال سنبرز أهم اعراض الولادة عند المرأة قبل الولادة بأسابيع وكذلك قبل الولادة بساعات قليلة.

من المحتم على كل سيدة أن تكون على دراية مسبقة بأهم العلامات والأعراض التي تدل على اقتراب موعد الولادة بأسابيع وكذلك بساعات فالولادة ليس لها وقت محدد ومضبوط فقد يحين موعد ولادة المرأة الحامل دون أن تظهر عليها جميع العلامات والأعراض، فالمعرفة إذن بهذه الأمور ستجنب المرأة حصول أي خطر على صحتها وصحة حميلها وستتمكن من الولادة في ظروف جيدة، كما يجب عليها كذلك أن تكون على علم بمراحل الولادة وكيفية الولادة.

هناك مقال في الموقع يمكن الاطلاع عليه بعنوان فوائد الولادة الطبيعية وكيف يمكن الاستعداد لها.

اعراض الولادة قبل بضعة اسابيع

من بين اعراض الولادة قبل أسابيع نذكر ما يلي:

آلام متكررة ومنتظمة

وهي أهم الأعراض التي تظهر على الأم الحامل، حيث تشعر بآلام في أسفل البطن وتكون في العادة آلام حادة وتتكرر من حين إلى آخر، في كل مرة تشعر المرأة الحامل بالألم فإن هذا الألم يستمر لوقت معين دون انقطاع ويتوقف لفترة من الوقت ثم يتكرر مرة أخرى وهكذا دواليك، يجب على المرأة أن تذهب على الفور إلى المستشفى وألا تستهين بالأمر.

حدوث إسهال

تصاب المرأة بالإسهال نتيجة لتحركات عضلات الرحم استعداد لعملية الولادة هذا ما يؤثر على أعضاء الجهاز الهضمي خصوصا المعدة والأمعاء فيحدث الإسهال، فهذه علامة جيدة على اقتراب موعد الولادة.

الإصابة بالغثيان

من المعروف أن المرأة الحامل تصاب في بداية حملها بالغثيان والقيء, وقد تصاب بنفس الشيء عند اقتراب موعد ولادتها بسبب التوتر ورهبة الولادة.

انخفاض وزن المرأة

في الأيام الأخيرة من نهاية الحمل، تفقد المرأة بعض الكيلوغرامات من وزنها المعتاد، هذا أمر عادي لأن الحميل في هذا الوقت مازال يكتمل نموه، وهذه أيضا علامة على اقتراب موعد الوضع.

التعب والعياء

قد تشعر المرأة بتعب وعياء شديدين بسبب اقتراب موعد الولادة، لأن جسم الحميل يكتمل نموه ويزيد وزنه مما يجعل المرأة تبدو أكثر تعبا وإرهاقا.

الأرق وقلة النوم

خلال هذه المرحلة الأخيرة من الحمل، تصاب الأم الحامل بالأرق ولا تستطيع النوم بشكل عادي خلال الليل بسبب التفكير المستمر والوساوس، ولكي لا تتدهور حالة الأم الحامل ينصح بتعويض ساعات النوم بالنهار. في المقابل قد نجد بعض النساء يتمتعن بنشاط وهمة في الأسابيع الأخيرة من الحمل هذا أمر جيد سيعين المرأة على الولادة بسهولة خصوصا إذا كانت الولادة طبيعية.

آلام في منطقة الظهر

من اعراض الولادة كذلك الشعور بآلام شديدة في منطقة الظهر خصوصا أسفل الظهر، تصاحبها تشنجات عضلية في المفاصل والفخذين تتكرر من حين إلى آخر. هذه أيضا أعراض تدل على اقتراب عملية الولادة.

نزول الحميل إلى أسفل البطن

في الأشهر الأخيرة من الحمل، يبدأ الجنين في النزول إلى أسفل البطنلكي يستقر في وضعية واحدة استعدادا لخروجه إلى الوجود، كما أن ثقل الحميل في هذه الحالة يضغط على جهاز المثانة مما يجعل المرأة ترتاد على دورة المياه مرات عديدة في اليوم. نزول الحميل قد يسبب أيضا تعثرا في حركة المرأة فتجدها تتحرك وتمشي ببطء.                                                                                                                                          

تمدد عنق الرحم

كإشارة على اقتراب موعد الولادة، يبدأ عنق الرحم في التوسع كما تتمدد عضلات الرحم استعدادا لخروج الحميل، يجب على المرأة مراقبة الحمل من وقت إلى آخر لكي تعرف نسبة تمدد الرحم، لأنه إذا توسع الرحم بشكل كبير فهذا دليل على أن وقت الولادة قد حان.

مرونة المفاصل

قد تشعر المرأة في المرحلة الأخيرة من الحمل بمرونة واسترخاء مفاصل جميع جسمها وذلك بسبب عملية اتساع الحوض تنبؤا لاقتراب الوضع.

ولكي تخفف المرأة الحامل من حدة هذه الآلام وتسهيل عملية الولادة ينصح بالقيام ببعض الاجراءات كالمشي لمدة نصف ساعة أو أكثر، القيام بتمارين الاسترخاء، تدليك منطقة أسفل البطن وعمل حركات دائرية، أخذ حمام دافئ، شرب الماء بكثرة وكذا المشروبات الساخنة، تناول بعض الأطعمة كالتمر والزبيب.

اعراض الولادة قبل ايام او ساعات

بعد تعرفنا على اعراض الولادة التي تطرأ على الأم الحامل في الأسابيع الأخيرة من الحمل ننتقل الآن إلى عرض العلامات والأعراض التي تظهر قبل الولادة بأيام قليلة أو بساعات وهي كالآتي:

نزول إفرازات متغيرة اللون

في هذه الفترة تعرف المرأة الحامل نزولا مستمرا للإفرازات المهبلية، وتكون هذه الإفرازات كثيفة وسميكة ومتغيرة اللون كذلك، من اللون الوردي إلى اللون الأحمر أي نزول إفرازات دموية، وهذا مؤشر كبير على اقتراب موعد الولادة.

آلام متكررة

تشعر المرأة بآلام حادة في منطقتي أسفل البطن وأسفل الظهر، وتتحول بين الفينة والأخرى من مكان إلى آخر وهي آلام تتكرر من حين إلى آخر وتستمر لبعض الوقت، في هذه الفترة تشعر الأم الحامل كذلك بانقباضات وتقلصات في عضلات الرحم.

تدفق السائل السلوي (كيس الماء)

كآخر علامة على وصول موعد الولادة هو تمزق الكيس السلوي (كيس الماء) وتدفق السائل السلوي خارج الرحم، بعد ذلك تبدأ عضلات الرحم في التقلص مرة ثانية كما يتوجه رأس الحميل نحو عنق الرحم استعدادا للخروج.

يمكن التعرف عن مراحل الولادة من هذا المقال مراحل الولادة الطبيعية.

بعد حدوث أهم علامات الولادة على الأم الحامل، يجب عليها الاتصال بالطبيب المختص أو الإسراع إلى المستشفى لأن الموعد المنتظر قد حان (من الجيد في هذه الأثناء مساندة المرأة ودعمها نفسيا للتخفيف من حدة التوتر والخوف الذي قد ينتابانها قبل الولادة) وهنا نتحدث عن الولادة الطبيعية، حيث يستعد الرحم لطرح الحميل من خلال ازدياد تقلصات الرحم وهذه المرة تكون التقلصات والانقباضات أكثر حدة معلنة بذلك طرد الحميل إلى الخارج، فتبدأ المرأة بعملية الدفع بمساعدة المولدة أو الطبيب مما يجعل الحميل يتحرك ويندفع أكثر إلى الخارج.

بعد الولادة يتم قطع الحبل السري وتبدأ في الحال عملية الشهيق والزفير عند المولود نتيجة لدخول الأكسجين إلى رئتيه لأول مرة، ومن تم يبدأ في البكاء وهذا دليل على أن المولود بصحة جيدة.

تحدث كذلك تقلصات في الرحم للمرة الأخيرة لطرد المشيمة وبقايا الحبل السري إلى الخارج، وبهذا تكون عملية الولادة الطبيعية قد تمت بنجاح، لكن يجب فحص المرأة للتأكد من عدم وجود نزيف كما يجب فحص المولود الجديد للاطمئنان على صحته.

بعد الولادة يتدفق الحليب مباشرة إلى ثديي الأم ويمكنها إرضاع المولود في تلك الأثناء لأنه يكون في حاجة إلى التغذية كما أن تناول الحليب مباشرة بعد الولادة يفيد الرضيع كثيرا.

يجب على الأم كذلك أخذ وجبة كاملة غنية بجميع المكونات التي تحتاجها في هذه المرحلة لكي تسترجع قواها من جديد وتتغلب على التعب والإرهاق جراء عملية الوضع، كما ينصح بأخذ قسط كاف من الراحة لكي تستطيع بعد ذلك الاهتمام بطفلها.

 

مقال كيفية الولادة الطبيعية : في الأيام الأخيرة من الحمل تبدأ مجموعة من العلامات والأعراض
تختلف عملية الولادة من سيدة إلى أخرى حسب طبيعة جسم كل سيدة وصحتها، وقد تكون
تتخوف العديد من النساء من عملية الولادة وما يترتب عنها من عبء كبير على نفسيتهن