كيفية الولادة الطبيعية عند الأم الحامل

How natural childbirth
How natural childbirth

مقال كيفية الولادة الطبيعية : في الأيام الأخيرة من الحمل تبدأ مجموعة من العلامات والأعراض في الظهور تدريجيا معلنة اقتراب موعد الولادة، ومن بين العلامات التي يمكن حدوثها في هذه المرحلة نذكر: التعب والعياء، الشعور بالغثيان، الشعور بآلام متكررة أسفل البطن وأسفل الظهر، بداية نزول الحميل وكذا بداية تمدد عنق الرحم.

يمكن الاطلاع على علامات اخرى بالتفصيل من مقال اعراض الولادة.

هذه الأعراض تدل على اقتراب موعد الولادة حيث يلزم على المرأة الحامل الاستعداد القبلي لعملية الولادة من خلال تحضير مستلزمات الولادة وكذلك إجراء فحوصات عند طبيب مختص للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين ولتحديد نوع الولادة التي تناسب السيدة الحامل هل الولادة الطبيعية أم الولادة القيصرية؟

يمكنك التعرف من مقال شامل عن فوائد الولادة الطبيعية.

كيفية الولادة الطبيعية عند المرأة الحامل؟

تختلف عملية الولادة من سيدة إلى أخرى لكننا سنحاول عرض المراحل العامة التي تشرح لنا كيفية الولادة الطبيعية وهي كالتالي:

الاتصال بالطبيب أو المولدة

بعد شعور المرأة الحامل بتقلصات متكررة في الرحم ونزول إفرازات دموية يجب عليها الإسراع في الاتصال بالشخص الذي سيشرف على عملية الولادة سواء كان الطبيب أو المولدة ليعد/لتعد قاعة الولادة ولوازم الولادة.

يجب في هذه المرحلة دعم المرأة نفسيا من قبل الأشخاص المحيطين بها حتى لا تزيد حدة توترها.

الدخول إلى قاعة الولادة

بعد وصول المرأة الحامل إلى المستشفى تتوجه مباشرة إلى قاعة الولادة لمعاينة حالتها إذا كانت فعلا ستلد في الحال أم يلزمها الانتظار بعض الوقت حتى يتمدد الرحم كليا ويتدفق السائل السلوي، وتبقى المرأة تحت الرعاية الطبية إلى أن يحين موعد الولادة.

تمدد عنق الرحم

بعدما يتمدد عنق الرحم كليا، تزداد تقلصات عضلة الرحم استعداد لطرح الحميل إلى الخارج كما يتدفق السائل السلوي وبهذا يتوجه رأس الحميل نحو عنق الرحم.

بداية خروج الحميل

من مراحل كيفية الولادة كذلك بداية خروج الحميل، تبدأ المرأة في الدفع متبعة بذلك تعليمات المولدة أو الطبيب حيث لا يجب الدفع بقوة في جميع المرات، خصوصا عندما يظهر رأس الحميل فعلى المرأة أن تحافظ على هدوئها قدر الإمكان وتدفع بهدوء حتى يتمكن الحميل من الخروج بسهولة.

يجب أن تكون المرأة في وضعية سليمة حتى تتمكن من الولادة بشكل صحيح دون متاعب.

طرح الحميل

بعد خروج رأس الحميل تستمر المرأة في الدفع بمساعدة الطبيب أو المولدة حتى يتم طرح الحميل كاملا إلى الخارج، حينها يتم قطع الحبل السري، وفورا تشتغل الرئتين عند المولود الجديد من خلال عمليتي الشهيق والزفير حيث يبدأ في الصراخ نتيجة لدخول الهواء إلى رئتيه لأول مرة.

تقوم الممرضة بأخذ المولود إلى غرفة أخرى من أجل تنظيفه من السائل السلوي والدم وإخضاعه للفحوصات اللازمة من طرف الطبيب للاطمئنان على صحته.

طرح المشيمة

في هذه المرحلة تستمر تقلصات عضلة الرحم للمرة الأخيرة استعدادا لطرح المشيمة وما تبقى من الحبل السري، في هذه الأثناء يتم فحص رحم الأم من قبل الطبيب تجنبا لحدوث أي نزيف.

ان كنت تحس انك في حاجة لمعلومات اضافية انصحك بقراءة مقال مراحل الولادة الطبيعية.

وهنا تنتهي مراحل كيفية الولادة، وتبدأ مرحلة جديدة وهي مرحلة الرضاعة الطبيعية.

بعد الولادة الطبيعية

بعد الانتهاء من عملية الولادة يتدفق الحليب مباشرة إلى ثديي الأم، وينصح بإرضاع المولود في الحال ليستقيد من الأملاح المعدنية والبر وتيدات الموجودة في الحليب، حيث يكون الحليب في البداية لونه أصفر ويسمى باللبا.

في هذه المرحلة أيضا تحتاج المرأة إلى أخذ قسط من الراحة حتى تسترجع عافيتها حيث يلزمها اتباع نظام غذائي غني بجميع المكونات التي يحتاجها جسمها وجسم طفلها.

في هذا المقال قمنا بتناول موضوع كيفية الولادة حيث ركزنا على الولادة الطبيعية, باعتبارها أفضل عملية يمكن لأي امرأة حامل تتمتع بصحة جيدة اللجوء إليها لما لها من فوائد هامة على صحتها وصحة المولود, كالقدرة على الحركة والمشي بشكل عادي اشتغال جهاز المناعة عند المولود الجديد بشكل جيد وغيرها من الفوائد.

بيد أن الولادة القيصرية لا تمكن من الحصول على هذه المنافع لأن المرأة الحامل تخضع لتدخل طبي من خلال إجراء عملية جراحية تستدعي التخدير النصفي لجسم المرأة ما يجعلها لا تستشعر فعليا خروج الحميل من بطنها كما أن بعد القيام بهذا النوع من الولادة يتطلب وقتا مهما للاستشفاء فالأم تجد صعوبة في الحركة أو القيام بأنشطة بسيطة حتى تتعافى كليا من هذه العملية الجراحية.

بما أن للحمل أعراض وعلامات تظهر على المرأة الحامل وتكون مختلفة من حالة سيدة إلى أخرى، فإن
تختلف عملية الولادة من سيدة إلى أخرى حسب طبيعة جسم كل سيدة وصحتها، وقد تكون
تتخوف العديد من النساء من عملية الولادة وما يترتب عنها من عبء كبير على نفسيتهن