كيف يتم الحمل بسرعة وطريقة زيادة احتمال حدوثه

How is a pregnancy
How is a pregnancy

كل امرأة في هذا العالم تتمنى أن تصبح أما وتعيش فترة الأمومة بجميع مراحلها وتفاصيلها، فبعد الزواج واتخاذ قرار الإنجاب من طرف الزوجين، تبدأ المرأة محاولاتها في الإنجاب وتبحث عن الطرق الناجحة لكي تحمل بأسرع وقت ممكن، في هذا المقال سنتناول موضوع كيف يتم الحمل عند المرأة؟

كيف يتم الحمل عند المرأة؟

توجد مجموعة من الطرق والتقنيات تساعد على حدوث الحمل بأسرع وقت ممكن، يمكن للزوجين القيام بها للوصول إلى الهدف المنشود ألا وهو الإنجاب، فيما يلي نلخص أهم الخطوات والتقنيات:

التخطيط القبلي للإنجاب

يجب على الزوجين أن يكونا على استعداد تام لعملية الإنجاب خصوصا الزوجة التي يجب أن تكون حالتها النفسية مطمئنة لأن التوتر والقلق يحدثان خللا في الهرمونات وبذلك تستبعد فكرة الحمل حتى ترتاح نفسيتها.

يجب على الزوجين كذلك اتباع نظام غذائي سليم غني بجميع احتياجات الجسم للقيام بوظائفه بشكل صحيح خصوصا وظائف الجهاز التناسلي.

ينصح كذلك بتجنب القيام ببعض العادات السيئة كالإفراط في تناول الكافيين المتواجد في القهوة والشاي، تدخين السجائر بكثرة وكذا التعاطي للمخدرات خصوصا لدى الزوج فهذا يؤثر على ضعف إنتاج الحيوانات المنوية وحتى وإن حصل حمل فأضرار التدخين والكافيين سيلحقان ضررا بصحة الجنين فقد يصاب بأمراض الربو والحساسية بعد ولادته.

ينصح أيضا أن يحافظا الزوجين على وزنهما وممارسة الرياضة بشكل منتظم ومستمر لأن الوزن الزائد يؤثر على عمل الخصيتين عند الرجل ووظيفة المبيضين عند المرأة.

معرفة وقت الإباضة بالنسبة للزوجة

يجب على الزوجة أن تكون على علم بوقت الإباضة لكي تستطيع معاشرة زوجها في الأوقات المناسبة لحدوث الحمل أي في أيام الإخصاب حتى تستطيع الحيوانات المنوية الدخول إلى البويضة. تبدأ عملية التبويض عند المرأة عادة قبل حدوث الدورة الشهرية بأسبوعين، أما إذا كان موعد الدورة الشهرية غير منتظم ولا تحدث الدورة في نفس الموعد كل شهر فمن الصعب إذن تحديد فترة الإباضة لذا ينصح بشراء اختبار منزلي يتم إجرائه من خلال تجميع كمية من البول وإخضاعها للاختبار من أجل تحديد مستوى الهرمون الخاص بالإخصاب لدى المرأة، إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية فهذا هو الوقت الأنسب لمحاولة الحمل فهذه الفترة هي الأكثر خصوبة عند المرأة. يمكن للمرأة أيضا معالجة هذا الخلل في الهرمونات من خلال تناول أدوية يصفها لها الطبيب تساعد على تنظيم عمل المبيضين.

هناك أيضا طريقة أخرى لمعرفة وقت الإباضة عند المرأة وتحديد بدقة الأيام الأكثر خصوبة وهو تتبع مخاط عنق الرحم إذا كانت كمية المخاط كثيفة ولزجة فهذا يبين على أن هذه الأيام هي الأكثر خصوبة ويمكن للحيوانات المنوية العبور بسهولة إلى رحم المرأة وبهذا يحصل الحمل.

هناك العديد من المعلومات عن ايام التبويض ان كنت تودين التعرف عليها ستجدينها في مقال حساب ايام التبويض.

اختيار وقت مناسب للجماع

من خطوات معرفة كيف يتم الحمل كذلك اختيار وقت مناسب للجماع، فبعد تحديد المرأة لوقت الإباضة عندها، تقوم بالاتفاق مع زوجها على اختيار الموعد الأنسب للجماع وتبدأ عادة الأيام الأكثر خصوبة قبل الإباضة بثلاثة أيام وتستمر إلى يوم الإباضة أي نزول البويضة. وتجدر الإشارة إلى أن مدة عيش الحيوانات المنوية بعد دخولها إلى رحم المرأة تتراوح ما بين ثلاثة أيام إلى خمسة أيام على الأكثر (اختلف العلماء في مدة عيش البويضة داخل الرحم وهده المدة تقريبية). وتفيد بعض الدراسات إلى أن مجامعة المرأة كل يوم خلال فترة الخصوبة يمكن من حدوث الحمل بسرعة.

الحرص على سلامة الحيوانات المنوية

من اللازم أن تكون الحيوانات المنوية عند الزوج في صحة جيدة خصوصا عند اتخاذ قرار الإنجاب، يجب على الزوج الابتعاد عن بعض العادات الغير السليمة التي قد تؤثر على وظيفة الحيوانات المنوية وسلامتها ومن بين هذه الأمور نذكر:

  • التقليل من شرب الكحول لأن الإفراط في استهلاكها يؤدي إلى حدوث خلل في النمو الطبيعي للحيوانات المنوية.
  • التقليل من التدخين وتناول المخدرات فهما يؤثران كذلك على وظيفة الحيوانات المنوية.
  • استخدام الأحواض المائية الساخنة جدا وكذا الحمامات التقليدية الساخنة فهي تقتل الحيوانات المنوية وتؤثر على عمل الخصيتين.

ينصح باتباع تغذية جيدة غنية بالعناصر الأساسية كالزنك وحمض الفوليك والكالسيوم وفيتاميني “سي” و”دي”، فتناول أطعمة غنية بهذه المكونات يزيد من إنتاج الحيوانات المنوية وتكاثرها.

تناول فيتامينات بالنسبة للمرأة

تشير بعض الدراسات إلى أنه من الضروري للمرأة أن تتناول بعض المكملات الغذائية خاصة تلك الغنية بحمض الفوليك وفيتامين “ب” فهي مفيدة جدا لجسمها حيث تحسن من وظائف الجسم وبالأخص وظيفة الجهاز التناسلي وحتى إذا حصل حمل فهذه الفيتامينات ستحمي الجنين من إصابته بتشوهات خلقية.

على العموم فإن المدة التي قد يستغرقها الزوجين في محاولاتهما في الإنجاب من خلال اتباع هذه الخطوات لمعرفة كيف يتم الحمل هي ستة أشهر، بعد مرور هذه المدة ولم يحدث حمل فهذا يعني أن الزوجين لديهما مشاكل صحية تمنعهما من الإنجاب وخصوصا مشاكل تتعلق بالخصوبة لدى المرأة, فإذا كان عمر الزوجة يتراوح ما بين 35-40 فإن معدل الخصوبة ينخفض عندها لذا يجب عليها استشارة طبيب مختص في هذا الأمر ليصف لها الدواء المناسب لمعالجة هذا المشكل وتحسين معدل الخصوبة لديها.

أما إذا كان عمر الزوجة أقل من 35 سنة فلا تيأس من تكرار المحاولات من أجل الإنجاب, و يستحسن أن تنتظر سنة كاملة قبل الإسراع في استشارة الطبيب.

إذا مرت فترة من الزمن ولم يستطع الزوجان الإنجاب فعليهما استشارة الطبيب للكشف عن أسباب تأخر الحمل من خلال إجراء الفحوصات اللازمة والقيام بالتحاليل الطبية، فإذا تبين أن أحد الزوجين عقيم فلا داعي للقلق فالعلم عرف تطورا كبيرا في هذا المجال فيمكن للزوجين الإنجاب من خلال اللجوء إلى الطرق الحديثة كالتلقيح الاصطناعي واستخدام الأنابيب ونلخص فيما يلي هذه الطريقة لمعرفة كيف يتم الحمل.

حالة العقم او تاخر الحمل

تناول المرأة لأدوية التبويض

يصف الطبيب المشرف على هذه العملية أدوية للتبويض يجب على المرأة تناولها في بداية العادة الشهرية، حيث تمكن هذه الأدوية من تحفيز المبيضين على زيادة إنتاج البويضات.

تجميع البويضات

بعد انتهاء المبيض من إنتاج البويضات اللازمة للقيام بهذه العملية، يقوم الطبيب بإجراء عملية بسيطة للمرأة من أجل إخراج البويضات وإخضاعها للمختبر للتأكد من سلامتها، بعد ذلك يتم تجميعها في مكان خاص بذلك.

أخذ عينة من الحيوانات المنوية

يتم أخذ عينة مهمة من السائل المنوي للزوج من خلال القذف الطبيعي أو استعمال أنبوب خاص بذلك.

تلقيح البويضة بالسائل المنوي

في هذه المرحلة يتم تلقيح البويضة بالسائل المنوي وتخزينها في مكان خاص بهذه العملية، حيث تتم عملية الإخصاب وتتعرض البيضة إلى انقسامات متتالية استعدادا لمرحلة التعشيش.

نقل البويضة إلى رحم الأم الحامل

يتم نقل البويضة إلى رحم المرأة من أجل التعشيش حيث يثبت الجنين وينغرز في مخاط الرحم، وبعدها تبدأ مراحل الحمل.

من أجل التأكد من وجود حمل يتم إخضاع المرأة لاختبار هرموني إذا كانت النتيجة سلبية فإن المرأة بالفعل حامل إذا حصل العكس فسيحدث إجهاض.

هناك ايضا اعراض تظهر على المراة الحامل في بداية حملها يمكن التعرف عليها من مقال اعراض الحمل المبكرة.

في هذا المقال حاولنا عرض أهم الخطوات والطرق التي يلزم على الزوجين اتباعها لمعرفة كيف يتم الحمل في وقت وجيز، كما تطرقنا إلى الطرق الحديثة التي يمكن اللجوء إليها في حالة إذا كان أحد الزوجين عقيم.

بعد مرور سنوات من استعمال الزوجين لوسائل منع الحمل، يقرران حينها بموضوع الإنجاب ويبدءان في
يعتبر الحمل مرحلة أساسية في حياة أي سيدة متزوجة، حيث تجدها تنتظر بشغف هذا الحدث
هناك العديد من السيدات يفضلن التأكد من حملهن بأنفسهن، حيث يبدأن في البحث عن الطرق
تتخوف العديد من النساء من عملية الولادة وما يترتب عنها من عبء كبير على نفسيتهن
بما أن للحمل أعراض وعلامات تظهر على المرأة الحامل وتكون مختلفة من حالة سيدة إلى أخرى، فإن