نصائح وإرشادات مهمة لصحة الام الحامل يجب عليك معرفتها

بعد التأكد من حدوث الحمل، يلزم على المرأة الحامل اتباع مجموعة من التوجيهات والنصائح التي يوصي بها الخبراء في هذا المجال، لكي تمر مرحلة الحمل في أحسن الظروف وتنعم الام الحامل وجنينها بصحة جيدة. في هذا المقال سنتعرف على أهم النصائح والتوصيات التي يجب الالتزام بها أثناء الحمل لتفادي أي خطر أو ضرر على صحة الحامل والجنين.

ما يجب على الام الحامل ان تعرفه

تحتاج الحامل إلى عناية خاصة أثناء فترة حملها وذلك من خلال العمل بمجموعة من النصائح والتوجيهات، من بين هذه التوصيات نعرض الآتي:

الاستعداد النفسي للحمل

كأول نصيحة ننصح بها المرأة الحامل هو أن تكون على استعداد تام لهذه المرحلة وما يترتب عنها من متاعب نفسية وجسدية، من الأفضل إذن أن تكون المرأة محاطة بدعم نفسي من قبل الزوج والأسرة والأصدقاء، كما يجب عليها أن تكون على دراية كافية بمرحلة الحمل والولادة والرضاعة وتربية المولود الجديد، وذلك من خلال مطالعة الكتب المتخصصة في هذا المجال ومتابعة البرامج التلفزيونية واستشارة أهل الخبرة.

من الامور التي يجب ان تكون على دراية بها هي فترة ولادتك، ويمكن قراءة مقال حساب الحمل بالاسابيع لكي تستطيعي التعرف على موعد ولادتك وتحسبي له حسابه.

تجنب السمنة وزيادة الوزن

على المرأة الحامل الحفاظ على وزن مثالي خصوصا في بداية الحمل، لأن السمنة تسبب مرض السكري وأمراض القلب والشرايين مما سيؤثر سلبا على صحة الجنين ويحتمل أن يصاب بمرض الربو بعد الولادة.

تعتبر السمنة ايضا من اسباب تاخر الحمل، هناك عدة اسباب اخرى يمكنك التعرف عليها من مقال اسباب تاخر الحمل عند الزوجين.

اتباع نظام غذائي سليم

تعتقد المرأة الحامل أن كثرة الطعام ستلحق ضررا على صحتها وصحة الجنين، فتقوم بتقليل الوجبات وتحرم نفسها من تناول الأطعمة التي سيحتاجها الجسم في هذه المرحلة والتي ستزود الجنين بصحة جيدة. هذا أمر خاطئ، يجب على الام الحامل اتباع نظام غذائي سليم يحتوي على نسبة مهمة من الألياف والبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات التي يحتاجها الجسم في اليوم، وأن تقلل من الأطعمة الدسمة واللحوم الحمراء والسكريات، كما يجب عليها الامتناع عن تناول بعض الأطعمة والأعشاب خلال هذه الفترة مثل الفول السوداني والقرفة والأناناس والكبد وبعض أنواع الأسماك وغيرها.

التقليل من الكافيين والمشروبات الغازية

على المرأة الحامل التقليل من شرب القهوة والشاي لاحتوائهما على مادة الكافيين التي تؤثر على صحة الجنين، فقد ينتج عن الاستهلاك المفرط للكافيين خللا في النمو الطبيعي للجنين بعد ولادته. كما أن شرب المشروبات الغازية بكثرة قد يؤثر على الجنين وقد يصاب بمشاكل في الجهاز الهضمي بعد الولادة.

التعرض لأشعة الشمس بشكل كاف

يجب على المرأة الحامل أخذ قدر كاف من فيتامين “د” والذي يمكن الحصول عليه طبيعيا من خلال التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو قبل الغروب، فنقص فيتامين “د” خلال فترة الحمل قد يعرض المرأة للإصابة بمرض السكري، وقد يعرض الجنين إلى نقص في الوزن.

ممارسة الرياضة

من الجيد خلال هذه الفترة ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم، وأفضل تمرين رياضي هو المشي لنصف ساعة، هذه الرياضة ستساعد الام الحامل على تخفيف آلام الظهر وتسهل عليها الولادة.

الابتعاد عن أماكن التدخين والهواء الملوث

الجلوس بقرب الأشخاص المدخنين سيعرض الجنين إلى الإصابة بأمراض الربو وحساسية الصدر، كما أن العيش في بيئة ملوثة سيؤثر على نمو الجنين، لذا يلزم على الحامل الابتعاد قدر الإمكان عن أماكن التدخين والملوثات الصناعية.

تجنب التوتر والقلق

من الطبيعي خلال هذه الفترة أن تتغير نفسية المرأة، فتصير مكتئبة وأكثر عصبية مما سينعكس سلبا على صحة الجنين خصوصا بعد الولادة. ولتجنب هذه الاضطرابات، يجب على المرأة الحامل أن تستغل أوقات فراغها في المذاكرة أو الرياضة أو الخروج في نزهة مع صديقاتها أو مزاولة أنشطة أخرى، ويستحسن أن تحدد برنامجا خاصا لكل يوم.

زيارة الطبيب المختص بانتظام

من اللازم على الام الحامل في هذه المرحلة أن تزور طبيبا مختصا للكشف عن صحتها وصحة جنينها منذ بداية الحمل إلى موعد الوضع، وأن تلتزم بمواعيد الزيارة لأن كل مرحلة من الحمل تخضع لفحوصات معينة، كإجراء تحاليل سكري الحمل والحساسية من بعض الحيوانات كالكلاب والقطط. كما يجب عليها مراقبة ضغط الدم والوزن بانتظام عند أقرب صيدلية وذلك اجتنابا لأي ضرر أو خطر عليها وعلى جنينها.

في هذا المقال حاولنا تقديم بعض النصائح والإرشادات التي ستعين الام الحامل على مرور مرحلة الحمل في ظروف جيدة واستقبال المولود الجديد بصحة جيدة كذلك.

يعتبر الحمل مرحلة أساسية في حياة أي سيدة متزوجة، حيث تجدها تنتظر بشغف هذا الحدث
كل امرأة في هذا العالم تتمنى أن تصبح أما وتعيش فترة الأمومة بجميع مراحلها وتفاصيلها،
من أجل اختبار معرفة الحمل والتأكد من حدوثه، تلجأ العديد من السيدات إلى البحث عن
بعد مرور بضع سنوات من الزواج ولم يحدث حمل بعد، رغم العديد من المحاولات المتكررة
هناك العديد من السيدات يفضلن التأكد من حملهن بأنفسهن، حيث يبدأن في البحث عن الطرق