مراحل الحمل

يعتبر الحمل مرحلة أساسية في حياة أي سيدة متزوجة، حيث تجدها تنتظر بشغف هذا الحدث الكبير لكي تستعد لمرحلة جديدة من حياتها وهي ولادة مولود يخلق جوا من السعادة والحب الدافئ في البيت، وتبدأ المرأة عيش مرحلة الأمومة وتربية الطفل بكل تفاصيلها، فما هي مراحل الحمل الطبيعي؟

بما أن الحمل يعتبر مرحلة مهمة، فهو يمر من مجموعة من المراحل التي يجب على الأم الحامل معرفتها جيدا، حيث تبدأ من مرحلة تكون الجنين إلى مرحلة اكتمال نموه الطبيعي.

سنتطرق إذن في هذا المقال إلى عرض مراحل الحمل المهمة.

في الحالات العادية تستغرق مدة الحمل أربعين أسبوعا ابتداء من اليوم الأول بعد انقضاء آخر دورة شهرية عند المرأة الحامل أي تقريبا أسبوعين قبل حدوث عملية الإخصاب.

الإخصاب والتعشيش

بعد مرور العادة الشهرية عند المرأة الحامل بأسبوعين، تبدأ عملية الإباضة وذلك بانتقال الأمشاج الذكرية داخل المسالك التناسلية للأنثى بواسطة السوط في اتجاه الخرطومين حيث يتم الالتقاء بالبويضة المحررة في الصوان، تنقل هذه الخلية بواسطة شعيرات المبيض، يتم الإخصاب في الثلث العلوي لأحدهما (أي أحد المبيضين).

خلال مرحلة الإخصاب يكون جنس الجنين قد تحدد وذلك حسب ما التقطته البويضة هل X أم Y إذا تم التقاط X فهذا دليل على أن جنس الجنين مؤنث أما إذا تم التقاط Y فالجنس سيكون مذكرا.

تستغرق مدة الإخصاب ما بين ثلاثة إلى أربعة أيام حيث تتعرض البويضة إلى عدة انقسامات متتالية أثناء تنقلها في رحم الأم حتى يتشكل الجنين وتتشكل بعد ذلك المشيمة، التي ستزود الجنين بالطعام والأوكسجين والهرمونات من دم الأم إلى الجنين طيلة فترة الحمل، ثم تبدأ عملية التعشيش وهي المرحلة التي يثبت خلالها الجنين وينغرز داخل مخاطه الرحم، وبذلك تبدأ مرحلة الحمل.

يمكن إذن تقسيم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل أساسية حيث يعرف جسم المرأة الحامل تغيرات جذرية ونفس الشيء يطرأ على جسم الجنين، نذكر أهم هذه التطورات كما يلي:

المرحلة الأولى من مراحل الحمل (من الأسبوع 1 إلى الأسبوع 12)

خلال الأسابيع الأولى من الحمل تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور على المرأة الحامل نتيجة لتغير الهرمونات في الجسم ومن بين هذه الأعراض نذكر ما يلي:

الشعور بالغثيان والقيء، تغير المزاج، آلام في المعدة، اشتهاء بعض الأطعمة والنفور من أطعمة أخرى… إلخ، وهته اعراض تسمى اعراض الحمل تعرفي عليها كاملة من مقال اعراض الحمل المبكرة.

ويفسر العلماء أسباب وجود هذه الأعراض إلى تغير الهرمونات في الجسم وهذا التغير يشمل جميع أجهزة الجسم مثل الجهاز الهضمي حيث يعرف زيادة في امتصاص الأغذية مما يسبب الإمساك وانتفاخ الغازات في البطن، كما أن وجود هرمونات الحمل في جسم المرأة يؤثر على جهاز المثانة مما يجعلها تتبول مرات عديدة في اليوم. يعرف جهاز القلب كذلك تغيرا في هذه المرحلة، حيث تزداد دقات القلب بسبب ضخ كمية كبيرة من الدم في جسم المرأة الحامل الذي يقتات منه جسم الجنين. تسمى هذه المرحلة الأولى من مراحل الحمل بالمرحلة الجنينية حيث يتوقف دم الحيض لدى المرأة وتتشكل مختلف الأعضاء لدى الجنين.

تطور الجنين في هذه المرحلة

خلال الشهر الأول من الحمل تبدأ مجموعة من الأعضاء في التشكل كالقلب والرئتين والمخ والنخاع الشوكي والأعصاب، ويكون وزن الجنين صغيرا جدا على شكل حبة البازلاء (نطفة) ويكبر شيئا فشيئا من خلال تشكل باقي الأعضاء، عند نهاية الشهر الثاني يستكمل الجنين نمو الأعضاء الرئيسية كالأعضاء التناسلية، الجفون والأذنيين الداخليتين والأصابع ويكون جلد الجنين شفافا.

في هذه المرحلة من مراحل الحمل أي في نهاية الشهر الثاني وبداية الشهر الثالث ينصح المرأة الحامل بأخذ الاحتياطات اللازمة في تناولها لبعض الأدوية او تعاطيها للمخدرات لأن هذا سيشكل ضررا كبيرا على صحة الجنين وقد يصاب بتشوهات خلقية أو يحدث إجهاض.

المرحلة الثانية من مراحل الحمل (من الأسبوع 13 إلى الأسبوع 17)

خلال هذه المرحلة من مراحل الحمل يبدأ جسم المرأة في التكيف مع تغير الهرمونات، حيث تختفي الرغبة في القيء شيئا فشيئا كما أن المرأة تتمكن من النوم بشكل كاف عكس الأسابيع الأولى من الحمل، لكن تطرأ بعض التغيرات في هذه المرحلة حيث تشعر المرأة الحامل بنوع من الضغط حول منطقة الحوض بسبب نمو الجنين كما أن بطن المرأة يعرف تمددا مما يسبب لها حكة في هذه المنطقة من الجسم.

وتعرف المرأة الحامل في هذه المرحلة كذلك آلاما أسفل الظهر، أما في الفترة التي تمتد ما بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع الثامن عشر تشعر المرأة بتحركات الجنين وركلاته، هذا يدل على أن الجنين في صحة جيدة

تطور الجنين في هذه المرحلة

في هذه المرحلة من مراحل الحمل، يستمر الجنين في النمو وينمو بوتيرة سريعة حيث يمكن للزوجين الكشف عن جنس الجنين ابتداء من الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرون، وبحلول الشهر الرابع تظهر مجموعة من الأعضاء كالرقبة والأظافر والرموش والحاجبين كما أن جلد الجنين يتخذ شكله العادي، خلال هذا الشهر أيضا، تنحني الساقين والذراعين لدى الجنين، وتبدأ الكلي في العمل كما أن الجنين يستطيع أن يسمع وأن يبتلع.

المرحلة الثالثة والأخيرة من مراحل الحمل (من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40)

إبان هذه المرحلة من مراحل الحمل تشعر المرأة الحامل بضيق في التنفس نتيجة لوزن الحميل الذي يضغط على الرئتين ويجعلهما لا تتوسعان بشكل عادي، تعرف المرأة أيضا في هذه المرحلة انتفاخا في الوجه واليدين والرجلين بسبب احتفاظ الجسم بكمية مهمة من السوائل، مما يبطئ وظيفة الدورة الدموية.

في هذه المرحلة من مراحل الحمل، ترتاد الأم الحامل على دورة المياه مرات عديدة في اليوم بسبب ضغط الجنين على جهاز المثانة لديها. في الأشهر الخيرة من الحمل قد تظهر بقع داكنة في أماكن مختلفة من جسم الأم الحامل، وتعرف تمددا لبعض المناطق في جسمها كالبطن والثديين والفخذين بسبب ثقل الحميل، خلال هذه المرحلة كذلك تتضاعف آلام الظهر عند الأم الحامل كما تشعر بآلام في المفاصل والحوض.

في نهاية الأسابيع الأخيرة من الحمل تحدث مجموعة من الأعراض التي تنبئ باقتراب موعد الولادة وأهم هذه الأعراض ما يلي: تقلصات وانقباضات في عضلة الرحم، بداية تمدد عنق الرحم، آلام في الثديين، استرخاء مفاصل جسم المرأة الحامل، التعب والإرهاق، قلة النوم، الشعور بالغثيان… وهناك العديد من الاعراض الاخرى يمكن التعرف عليها بالتفصيل في مقال اعراض الولادة الطبيعية.

تطور الجنين في المرحلة الأخيرة من الحمل

في هذا المرحلة يصير الجنين حميلا، فخلال الشهر السابع يقوم الحميل بعمل ركلات متكررة، كما أنه يستطيع فتح وإغلاق عينيه، كما أنه يستجيب كذلك للضوء والصوت. في الشهر الثامن، يكتسب الحميل نموه الطبيعي حيث تصير عظامه أكثر صلابة إلا جمجمة الرأس التي تبقى لينة ومرنة لتسهيل عملية الولادة.

في الشهر الأخير أي الشهر التاسع، يتقدم الحميل نحو عنق الرحم استعدادا للخروج، كما أن الرئتين تكونان جاهزتين للاشتغال.

بعد حدوث جميع مراحل الحمل، يكون إذن موعد الولادة قد حان حيث يجب على المرأة الحامل الاستعداد لهذا الحدث من خلال معرفة الأعراض الأخيرة، التي تنبئ بحصول موعد الولادة وكذا معرفة كيفية الولادة خصوصا إذا كانت الولادة طبيعية.

تناولنا في هذا المقال موضوع مراحل الحمل عند المرأة الحامل، حاولنا شرح كل مرحلة على حدة من خلال ذكر أهم التطورات التي تحصل على جسم المرأة وعلى جسم الجنين.

وفي النهاية اريد ان اشير الى اهمية قراءة مقال مراحل الولادة كي تكوني على استعداد تام للولادة.

كل امرأة في هذا العالم تتمنى أن تصبح أما وتعيش فترة الأمومة بجميع مراحلها وتفاصيلها،
من أجل اختبار معرفة الحمل والتأكد من حدوثه، تلجأ العديد من السيدات إلى البحث عن
بعد مرور بضع سنوات من الزواج ولم يحدث حمل بعد، رغم العديد من المحاولات المتكررة
بعد التأكد من حدوث الحمل، يلزم على المرأة الحامل اتباع مجموعة من التوجيهات والنصائح التي
هناك العديد من السيدات يفضلن التأكد من حملهن بأنفسهن، حيث يبدأن في البحث عن الطرق